كفرجوايا

اهلا بكم في منتديات
كفرجوايا
منتديات عامة
ننتظر الاقتراحات للرقي
الادارة
كفرجوايا

طبيعة وهوايات وعلوم

إدارة منتديات واهالي كفرجوايا يؤيدون الدكتور بشار حافظ الاسد وبالروح والدم نفديه لانه عظيم امة العرب ورافع رايتها

الاسد للابد

المواضيع الأخيرة

» اعطال تلفزيون دايو 50 قنال بقلم (راجي ابراهيم)
الثلاثاء مارس 27, 2012 4:54 pm من طرف MEDHT-M

» كفرجوايا القرية
الأحد يناير 22, 2012 7:27 pm من طرف MEDHT-M

» المتنبي في مدح سيف الدولة
الإثنين يناير 16, 2012 6:46 pm من طرف MEDHT-M

» اقتراح
الإثنين يناير 16, 2012 12:34 pm من طرف يافع عيسى

» شعر للامام علي عليه السلام
الإثنين يناير 09, 2012 10:32 am من طرف احمد عيسى

» السمن وطرق صيده
الخميس يناير 05, 2012 7:55 pm من طرف احمد عيسى

» مخطط جهاز نوكيا N78
الأربعاء مارس 30, 2011 5:19 pm من طرف MEDHT-M

» برنامج صيانة موبايل N73
الأربعاء مارس 30, 2011 5:18 pm من طرف MEDHT-M

» مخطط جهاز نوكيا N73
الأربعاء مارس 30, 2011 5:16 pm من طرف MEDHT-M

الحسون

 


    الفرزدق في مدح الإمام زين العابدين

    شاطر
    avatar
    MEDHT-M
    المدير العام
    المدير العام

    رقم العضوية : 1
    عدد المساهمات : 200
    تاريخ التسجيل : 25/03/2010
    العمر : 32

    الفرزدق في مدح الإمام زين العابدين

    مُساهمة من طرف MEDHT-M في الأربعاء مارس 31, 2010 6:55 pm

    أنشدها الفرزدق في مكة المكرّمة في مدح الإمام زين العابدين
    علي ابن الحسين (عليهما السلام)

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    raeid_suliman
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 30/03/2010
    العمر : 41
    الموقع : UAE

    إثراء لموضوع الأخ والصديق العزيز MIDHAT - M

    مُساهمة من طرف raeid_suliman في الثلاثاء أبريل 20, 2010 8:49 am

    بسم الله الرحمن الرحيم


    لقد أردت أن تكون أول مشاركة لي في منتدانا الكريم بالتعقيب على الموضوع القيم - قصيدة الفرزدق في مدح الإمام علي زين العابدين - المدرج من قبل الأخ مدحت نظرا لما لهذه القصيدة من أهمية وقوة وجمال سواء في مكان إلقائها أو زمانه والسبب الذي أدى إلى إلقائها أو طريقة إلقائها ( ارتجالا ) والكريم العظيم الذي ألقيت بحقه أو الشاعر القدير الذي ألقاها إضافة إلى قوة كلمات هذه القصيدة الرائعة وجمال معانيها ولذلك سأقوم بسرد الحادثة التي حصلت كما سأقوم بإدراج القصيدة كاملة بهدف إثراء ثقافة قرائنا والارتقاء بمنتدانا إلى الأفضل ودمتم بود.


    حجّ هشام بن عبد الملك في أيّام خلافة بني أميّة، واقترب من الحجر الأسود ليستلمه، فمنعته حشود الحجيج من الوصول إليه.
    قام جنوده ونصبوا له منبراً، فجلس عليه في انتظار أن يخفّ الزّحام ويتمكّن من استلام الحجر الأسود.
    وبينما هو على هذه الحال، إذ به يرى الإمام عليّا بن الحسين، زين العابدين. عليهما السّلام.
    كان على الإمام عليه السّلام إزارٌ ورداءٌ، وكان من أحسن النّاس وجهاً وأطيبهم رائحة، وبين عينيه علامة السّجود.
    أنهى الإمام عليه السّلام الطّواف، ثمّ تقدّم ليستلم الحجر، وإذ بالنّاس يتباعدون من طريقه إجلالاً له وهيبة منه!
    فقال شاميّ لهشام: " من هذا يا أمير المؤمنين؟".
    أجابه هشام: " لا أعرفه!.".
    وصادف في تلك اللحظة وجود الفرزدق الشّاعر العربيّ الكبير، فهتف: " لكنّني أعرفه!.".
    وراح ينشد قصيدته الشّهيرة:

    يا سائلي أين حل الجود و الكرم ؟ عندي بيان إذا طلا به قدم
    هذا الذي تعرف البطحاء وطأته و البيت يعرفه و الحل و الحرم
    هذا ابن خير عباد الله كلهم هذا التقي النقي الطاهر العلم
    هذا الذي احمد المختار والده صلى عليه الهي ما جرى القلم
    لو يعلم الركن من قد جاء يلثمه لخر يلثم منه ما وطي القدم
    هذا علي رسول الله والده أمست بنور هداه تهتدي الأمم
    هذا الذي عمه الطيار جعفر و المقتول حمزة ليث حبه القسم
    هذا ابن سيدة النساء فاطمة و ابن الوصي الذي في سيفه النقم
    إذا رأته قريش قال قائلها إلى مكارم هذا ينتهي الكرم
    يكاد يمسكه عرفان راحته ركن الحطيم إذا ما جاء يستلم
    وليس قولك : من هذا ؟ بضائره العرب تعرف من أنكرت و العجم
    ينمى إلى ذروة العز التي قصرت عن نيلها عرب الإسلام و العجم
    يغضي حياءاً و يغضى من مهابته فما يكلم إلا حين يبتسم
    ينجاب نور الدجى عن نور غرته كالشمس ينجاب عن إشراقها الظلم
    بكفه خيزران ريحه عبق من كف أروع في عرنينه شمم
    ما قال "لا" قط إلا في تشهده لولا التشهد كانت لاؤه نعم
    مشتقة من رسول الله نبعته طابت عناصره و الخيم و الشيم
    حمال أثقال أقوام إذا قدحوا حلو الشمائل تحلو عنده نعم
    إن قال قال بما يهوى جميعهم وان تكلم يوما زانه الكلم
    هذا ابن فاطمة إن كنت جاهله بجده أنبياء الله قد ختموا
    الله فضله قدما و شرفه جرى بذاك له في لوحه القلم
    من جده دان فضل الأنبياء له و فضل أمته دانت لها الأمم
    عم البرية بالإحسان و انقشعت عنها العماية و الإملاق و الظلم
    كلتا يديه غياث عم نفعهما يستو كفان ولا يعروهما عدم
    سهل الخليقة لا تخشى بوادره يزينه خصلتان: الحلم و الكرم
    لا يخلف الوعد ميمونا نقيبته رحب الفناء أريب حين يعترم
    من معشر حبهم دين و بغضهم كفر و قربهم منجى و معتصم
    يستدفع السوء و البلوى بحبهم و يستزاد به الإحسان و النعم
    مقدم بعد ذكر الله ذكرهم في كل فرض و مختوم به الكلم
    إن عدا أهل التقى كانوا أئمتهم ولا يدانيهم قوم و إن كرموا
    هم الغيوث إذا ما أزمة أزمت و الأسد أسد الشرى و البأس محتدم
    يأبى لهم أن يحل الذم ساحتهم خيم كريم و أيدٍ بالندى هُضِمُ
    لا يقبض العسر بسطا من اكفهم سيان ذلك إن أثروا و أن عدموا
    أين القبائل ليست في رقابهم لأولية هذا أو له نعم ؟
    من يعرف الله يعرف أولية ذا فالدين من بيت هذا ناله الأمم
    بيوتهم في قريش يستضاء بها في النائبات و عند الحكم إن حكموا
    فجده من قريش في أرومتها محمد و علي بعده علم
    بدر له شاهد و الشعب من احد والخندقان و يوم الفتح قد علموا
    وخيبر و حنين يشهدان له وفي قريشة يوم صليم قيم
    مواطن قد علت في كل نائبة على الصحابة لم اكتم كما كتموا


    أنهى الفرزدق قصيدته، فسأله هشام: " ألا قلت فينا مثلها؟".
    أجاب الفرزدق: " هاتِ جدّاً كجدِّهِ، وأَباً كأبيهِ، وأُمّاً كأُمِّهِ حتّى أَقولَ فيكم مثلها!".
    فأمر هشام بسجنه فحبسوه بعسفان بين مكة و المدينة فبلغ ذلك الإمام علي بن الحسين (ع)
    فبعث إليه باثني عشر ألف درهم و قال ا: اعذرنا يا أبا فارس , فلو كان عندنا أكثر من هذا لوصلناك به
    فردها و قال : بحقي عليك لما قبلتها فقد رأى الله مكانك و علم نيتك , فقبلها , و جعل الفرزدق يهجو هشاما و هو في الحبس , فكان مما هجاه به قوله :
    أيحبسني بين المدينة و التي إليها قلوب الناس يهوي منيبها
    يقلب رأسا لم يكن رأس سيد و عينا له حولاء باد عيوبها
    avatar
    MEDHT-M
    المدير العام
    المدير العام

    رقم العضوية : 1
    عدد المساهمات : 200
    تاريخ التسجيل : 25/03/2010
    العمر : 32

    رد: الفرزدق في مدح الإمام زين العابدين

    مُساهمة من طرف MEDHT-M في الثلاثاء أبريل 20, 2010 9:08 am

    مشكور معلم رائد كفيت ووفيت
    الله يعطيك العافية


    MEDHT-M


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    اهلا وسهلا بكل زوار واعضاء المنتدى

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 19, 2017 1:00 pm